بحيرة قارون في زمن الفراعنة كانت تستمد مياهها

سُئل يوليو 19، 2020 في تصنيف عالم البحار بواسطة منارة التفوق
بحيرة قارون في زمن الفراعنة كانت تستمد مياهها

 

اهلا وسهلا بكم زوار موقع منارة التفوق التعليمي يسرنا ان نقدم لكم من منارة التفوق إنارة عامة وثقافية ودينية ورياضية وايضا حلول مناهج دراسية و ألغاز وحلول مشاهير وجميع المعلومات الذي بتبحثوا عليها.

 

وقد اوردنا اليوم سؤال بحيرة قارون في زمن الفراعنة كانت تستمد مياهها اليكم اجابة السؤال السابق امامك أدناه.

 

                  (الإجابة هي)

 

 من فيضان نهر النيل لأنّها منخفضة ويصل انخفاضها إلى ما يقارب 45 تحت سطح البحر، وفي نفس العهد أمر فرعون مصر أمنحان الثالث بالقيام ببناء قناة إلى البحيرّة وسدين من أجل تخزين المياه الفائضة من النيل وحسب المخطوطات القديمة كانت البحيرة تخزّن بها المياه لمدة ستة شهور، وستة أشهر تمد من خلالها الأراضي للزراعة تبلغ مساحّة بحيرة قارون 330كم2 وبطول 40كم وعرض سبعة كيلو متر ولكن مع الزمن أصبحت تزيد هذه المساحّة، حيث أصبح طولها حالياً 50كم وبعرض 12كم، كما وكانت تسمّى في عهد الفراعنة ببارون ثمّ سميّت في العصر الحديث ببحيرة قارون بسبب الاعتقاد بأنّ هذه الأرض التي خسف بها قارون

تعدّ بحيرّة قارون من أكبر البحيرات الموجودّة في جمهوريّة مصر العربيّة وهي بحيرّة تقع في شمال مدينة الفيوم بمصر وتبعد 27كم في الصعيد المصري، وتقع في شمال غرب مدينة بني سويف، والتي توجد غرب نهر النيل حيث تبعد قرابة 50كم عن النهر، بحيرّة قارون من أعمق البحيرات بحيث يوجد بها بعض أماكن على عمق 14م، وتتواجد بها الأسماك

التغيرات المناخية على بحيرة قارون

الملوحة الموجودّة في بحيرة قارون يعود أصلها إلى التبخّر الشديد في البحيرّة بفعل درجات الحرارة العاليّة ممّا أدّى الى زيادّة تركيز الأملاح بها والسبب الآخر أنّ مدينة الفيوم منخفضة وتشبه الواحّة وهي منطقة معزولّة عن وادي النيل، تتميّز بحيرة قارون بالتكوينات الجيلوجيّة المهمّة من الناحيّة التاريخيّة والعلميّة، حيث توجد بها الكثير من المجموعات النباتيّة، بالإضافة الى أنواع الطيور المختلفّة المقيمّة والمهاجرّة، وتعد بحيرة قارون من البحيرات التي لا تتّصل بالبحر وهذا يعني بأنّها داخليّة وتتغذّى البحيرّة عن طريق مصارف رئيسيّة هي: مصرف البطس ومصرف الوادي بالإضافة إلى (12) مصرف فرعي آخر، حيث تمدها بما نسبته (69%) من ماء الصرف في الفيوم

مياه البحيرة كانت عذبة وكان يوجد بها الكثير من المصايد، إلا أنّ إنتاجها من الأسماك في الوقت الحالي قلّ كثيراً للأسباب التالية لأنّه حُرمت من مياه فيضان النيل العذبّة والتي كانت محمّلة بالنترات والفوسفات الهامّة للبحيرّة الزيادّة في معدلات التبخّر بفعل درجات حرارة الشمس بسبب اتساع مساحة البحيرّة السبب الأهم كان تراكم الكثير من أملاح الصرف في بحيرّة قارون، حيث إنّها تزيد عاماً بعد عام

لا شك بأن وجود البحار في أرضنا هذه من أهم عطايا الخالق لنا

 من أجل التوازن البيئي، واستمراريّة الحياة، حيث تقوم بامتصاص كميّات هائلة من الحرارة المنبعثة من الشمس إضافة لتعديل المناخ وتحقيق توازنه وأيضاً امتصاصها لكميّات كبيرة من غاز ثاني أوكسيد الكربون المنتشر في الجوّ، إلاَّ أنّ تلوّث البحار، باتت من المشكلات التي تهدّد الحياة على سطح الأرض

لقد استطاع الدارسين تحديد مصادر تلوّث مياه البحر، وقد أتت على أغلبها بسبب الإنسان وسوء استخدامه لمشاريعه أو اكتشافاته، وبالتالي سوء العناية بالمصادر الطبيعيّة أو حتّى المحافظة عليها

تلوث أرضي وتعتبر هذه من أولى مصادر التلوث التي عرفها الإنسان

 وقد كانت نتيجة لرمي الإنسان بنفاياته في البحار، مبرّراً بأنّ للبحار مساحات شاسعة، قادرة على استيعاب النفايات بشكل كبير، ومعتقداً بأن البحر يمكن له أن ينظّف نفسه بنفسه فكانت أغلب البلدان في العالم تقوم بتصريف مجاريها مباشرة إلى البحر أو إلى الأنهار التي تصبّ بدورها في البحارتلوثّ نتيجة الاستكشافات: لقد اكتشف الإنسان وجود البترول في قاع البحار، وذلك بفضل الاستكشافات العلميّة، إلاّ أنّ استخراج النفط يؤدّي غالباً إلى تسرّب قسم كبير منه ليمتزج مع ماء البحر، وبذلك يؤدّي إلى تلوّث كبير خاصّة إذا استمر تسرّب النفط لأيام عديدة بدون السيطرة عليه

دفن النفايات: إنّ أغلب النفايات ذات الخطورة العالية، يتمّ دفنها في قاع البحار، وتأتي خطورة هذه النفايات من كونها إمّا فيزيائيّة أو كيميائيّة، وفي معظم الأحيان تكون مواد مشعّة تحمل السموم بكافة مراحله، وبالتالي فإنّها تؤدي لتدمير الكائنات الحيّة في منطقة الدفن وأيضاً تسرب بعض إشعاعاتها نتيجة تحلّلها في الماء

تلوث هوائي: إنّ هطول الأمطار يحمل الكثير من الشوائب العالقة في الجوّ فكيف إذا كانت أمطاراً حمضيّة إنّه بلا شكّ تؤدّي إلى تلوّث مياه البحار وخاصّة إذا كانت هذه الأمطار الحمضيّة نتيجة لتفجيرات نوويّة حيث الإشعاعات المنتشرة من فعل التجارب التي تؤدّى في البيئة البحريّة

تسرّب بترولي: بعض آبار البترول التي حفرها الإنسان، تتعرّض لإنفجارات وتؤدّي إلى تسّرب المادة البتروليّة بكميّات هائلة في البحر وبأيام معدودة، وهذه يصعب السيطرة عليها بسرعة، وأيضاً غرق ناقلات وحاملات النفط

تلوّث صناعي ومنزلي: وهذا النوع من التلوّث يظهر في المدن السّاحلية والتي تكثر فيها المصانع، وتنتهي مخلّفاتها الكيماويّة في مياه البحار، فنجد ذلك جلياً من خلال رؤية سواحلها شديدة التلوّث

التلوث الزراعي: إنّ عمليّات جرف التربة نتيجة الأمطار الغزيرة، تحمل معها المبيدات التي يتمّ رشّها على المزروعات وبذلك تصل إلى البحار لتقوم بعمليّة التلوّث

يوجد الكثير من مصادر تلوّث البحار والتي وإن كانت ضعيفة الشأن إذا ما قورنت مع هذه المصادر السبعة، إلاّ أنّه وبفعل الزمن، تتراكم وتؤدّي حتماً إلى تهالك البيئة البحريّة وتهديدها بالخطر

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
تم الرد عليه يوليو 19، 2020 بواسطة منارة التفوق
ياه البحيرة كانت عذبة وكان يوجد بها الكثير من المصايد
مرحبًا بك إلى منارة التفوق، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...